​​​​​​​​​​​​​​

حققت المملكة المرتبة الأولى في الشرق الأوسط وإفريقيا والتاسعة بين دول مجموعة العشرين في مؤشر النضج التنظيمي الرقمي، الصادر عن الاتحاد الدولي للاتصالات وفقًا للمعايير التي وضعها الاتحاد للوصول إلى أعلى مستويات النضج التنظيمي (المستوى الخامس)، حيث يقوم الاتحاد بدراسة النضج التنظيمي من خلال (50) معيار ليقيس مدى تطور البيئة التنظيمية ومدى مواكبتها للمستجدات المعاصرة.

ماذا يقيس المؤشر؟

تطور البيئة التنظيمية

مواكبة المستجدات الرقمية

تطوير وتطبيق التنظيمات والسياسات

نضج البيئة المؤسسية

العوامل التي ساهمت في حصول المملكة على هذا التصنيف

إطلاق رؤيــة طموحة إحدى ركائز تحقيقها التحول الرقمي

تحول هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات إلى منظم رقمي

إطلاق مبادرة بناء القدرات البشرية في مجال التنظيمات الرقمية

إطلاق مشروعات البيئة التنظيمية التجريبية للتطبيقات الرقمية والتقنيات الناشئة "sandbox"

إطلاق سياسة الاقتصاد الرقمي

إصدار خارطة طريق الاستخدام التجاري والمبتكر للطيف الترددي

اتفاقية فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات الثابتة (Open access)

إنشاء لجنة التنظيمات الوطنية

أثر هذا التصنيف على المملكة

جذب الاستثمارات في مختلف القطاعات

تمكين الاقتصاد الرقمي

تعزيز مكانة المملكة عالميًا في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

تأكيد دور المملكة الريادي في الاتحاد الدولي للاتصالات

المسار التاريخي لتصنيف مستوى نضج تنظيم قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات

(1924-2001) المستوى الأول البناء والتأسيس
  • إنشاء مديرية البرق والبريد والهاتف
  • إنشاء وزارة البرق والبريد والهاتف
  • فصل مرافق البرق والبريد والهاتف وتأسيس شركة مساهمة (شركة الاتصالات السعودية)
  • إنشاء هيئة الاتصالات السعودية
(2002–2009) المستوى الثاني تطوير الأطر التنظيمية وفتح الأسواق للمنافسة
  • إضافة تقنية المعلومات لمهام هيئة الاتصالات لتصبح هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات
  • تحرير قطاع الاتصالات ومنح رخصتين لتقديم خدمات الاتصالات المتنقلة
  • إصدار (3) رخص جديدة في سوق خدمات الاتصالات الثابتة
  • تأسيس صندوق الخدمة الشاملة للمناطق النائية
  • إطلاق الجيل الثالث لشبكات الاتصالات
  • تأسيس برنامج التعاملات الإلكترونية الحكومية (يسر)
(2010-2015) المستوى الثالث دراسة الحاضر واستشراف المستقبل
  • تحفيز انتشار خدمات النطاق العريض
  • تعزيز حماية المستخدمين
  • إطلاق الجيل الرابع لشبكات الاتصالات
  • إصدار رخصتين لمشغلي شبكات الاتصالات المتنقلة الافتراضية (MVNO)
(2016-2020) المستوى الرابع رفع مستوى الابتكار وتعزيز قيمة الاستثمار في الاقتصاد الرقمي
  • إطلاق الجيل الخامس لشبكات الاتصالات
  • الموافقة على الخطة الوطنية للطيف الترددي
  • تمكين إنترنت الأشياء في المملكة
  • إطلاق مبادرة فتح النطاق العريض لشبكات الاتصالات الثابتة (Open Access)
  • صدور أول ترخيص لتقديم خدمات الاتصالات عريضة النطاق عبر الأقمار الصناعية
(2020-2021) المستوى الخامس قفزات نوعية برؤية عصرية وصولاً للنضج التنظيمي
  • إنشاء هيئة الحكومة الرقمية
  • إنشاء لجنة التنظيمات الوطنية
  • اعتماد استراتيجية قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات 2023
  • إطلاق مشروعات البيئة التنظيمية التجريبية للتطبيقات الرقمية والتقنيات الناشئة "Sandbox"
  • إصدار خارطة طريق الاستخدام التجاري والمبتكر للطيف الترددي 2021-2023

شركاء النجاح

​​​​