1441/11/03 24/06/2020

3.jpeg

عقدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم الأربعاء، ورشة عمل افتراضية لمتطلبات التقديم على طلب الاعتماد كوكيل تسجيل لأسماء النطاقات السعودية، بحضور عددٍ من الجهات الحاصلة على رخصة مقدم خدمات إنترنت أو مسجلة كمقدم خدمات حوسبة سحابية والتي تنطبق عليها شروط أهلية التقديم خلال المرحلة الأولى.

وخلال الورشة استعرض المهندس هشام الحماد مدير إدارة أسماء النطاقات السعودية بالهيئة أهمية أسماء النطاقات بشكل عام ومميزاتها، ودور "هيئة الاتصالات" في إدارة أسماء النطاقات السعودية وإعداد وتطوير القواعد والتنظيمات اللازمة لتسجيل أسماء النطاقات السعودية، وتقديم خدمات التسجيل، وإدارة البنية التحتية الخاصة بها.

كما قدم الحماد أيضًا لمحة إحصائية لعدد أسماء النطاقات السعودية المسجلة في المملكة، التي تزيد على 60 ألف اسم نطاق بنسبة نمو سنوية تصل إلى 10%، وأشار إلى أهم الإنجازات التي تحققت خلال الفترة الماضية والمتمثلة في الوصول إلى درجة عالية من الأمان والموثوقية على المستوى العالمي، وتحقيق المرتبة الأولى عالميًا في نسبة الاستفسارات عبر الامتداد الآمن لشبكات المشغلين، وتفعيل وإتاحة الامتداد الآمن (DNSSEC) للمستخدم النهائي كأول دولة على مستوى الشرق الأوسط، بالإضافة إلى الريادة في مجال دعم اللغة العربية في أسماء النطاقات والبريد الإلكتروني.

كما تم خلال الورشة تسليط الضوء على الأهداف التي تسعى الهيئة لتحقيقها من تطبيق نموذج وكلاء التسجيل ومن ذلك إيجاد شركات وطنية متخصصة في إدارة أسماء النطاقات، وتشجيع الابتكار والإبداع في أسماء النطاقات السعودية، وتوطين الخبرات المتخصصة، إضافة إلى تعزيز مساهمة قطاع تقنية المعلومات في الناتج المحلي، وغيرها من الأهداف والتطلعات. وتم أيضاً استعراض الأدوار والمهام المنوطة بكل من مركز التسجيل ووكيل التسجيل، وأبرز ما تضمنته تنظيمات كلاء التسجيل، ومتطلبات التقديم للمرحلة الأولى لطلب الاعتماد كوكيل تسجيل لأسماء النطاقات السعودية، وبيان الآليات والإجراءات المتبعة في ذلك، كما تمت الإجابة على الاستفسارات والتساؤلات حول متطلبات التقديم وإجراءات الاعتماد.

وكانت "هيئة الاتصالات" قد أطلقت في وقت سابق المرحلة الأولى للتقديم على طلب الاعتماد كوكيل تسجيل لأسماء النطاقات السعودية (.السعودية، .SA)، حيث تم فتح باب التقديم للقطاع الخاص للحصول على اعتماد رسمي لتوفير خدمات تسجيل أسماء النطاقات السعودية، بعد استيفاء الاشتراطات التنظيمية الموضحة على الموقع الإلكتروني (https://wakeel.nic.sa/).

7.png