​​ ​​
 
بعد نجاحها في إطلاق منــــــصة تطبيقــــــات التوصيل الإلكترونية "هيئة الاتصالات" تحقق جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية

​​​​

حققت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، اليوم، جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية في دورتها العشرين عن مشروع (منصة تطبيقات التوصيل عبر المنصات الإلكترونية)؛ إثر نجاح الهيئة في إطلاق المنصة أثناء جائحة كورونا وذلك من خلال توفير بيئة تنظيمية آمنة وإيجاد الحلول التقنية الناشئة والابتكارية في قطاع تطبيقات التوصيل لرفع طاقتها الاستيعابية وتحسين أدائها في كافة أنحاء المملكة؛ الأمر الذي أسهم في حماية الأمن الصحي من خلال الالتزام بالإجراءات الوقائية، وتعزيز الاقتصاد المحلي.

وقد ساعدت منصة تطبيقات التوصيل في تسهيل تنظيم القطاع، وخلق العديد من نماذج الأعمال المختلفة؛ حيث تعتبر المملكة من أوائل المنظمين لهذا القطاع، كما ساهمت المنصة في أتمتة جميع الخدمات ذات الصلة بتطبيقات التوصيل نحو: استخراج التصاريح للمناديب، وإنشاء قاعدة بيانات للرصد والمتابعة والتحليل والقياس، بالإضافة إلى تكامل المنصة مع الجهات الحكومية والأمنية بشكل إلكتروني لتسهيل إجراءات استخراج التصاريح خلال فترة منع التجول والتي كان لها بالغ الأثر في تقليل المخاطر، والمساهمة في السيطرة على تفشي وباء فايروس كورونا المستجد.

وبحسب المؤشرات الصادرة عن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات فقد تجاوز عدد طلبات التوصيل خلال الجائحة أكثر من 26 مليون طلب بقيمة إجمالية تقدر بأكثر من 2 مليار ريال لخدمة أكثر من 250 مدينة ومحافظة في مختلف أنحاء المملكة.

تجدر الإشارة إلى أن جائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية قد انطلقت في مطلع الألفية الميلادية الثانية، وتُمنح بشكل سنوي لأفضل المشاريع التقنية المتميزة بالإبداع والابتكار، ويتنافس عليها الأفراد والمؤسسات في كافة أرجاء الوطن العربي، حيث يتم تقييم المشاريع فيها بناءً على معايير رئيسية تشمل الابتكار والتصميم والمحتوى والتفاعل، وفقًا للمقاييس المعمول بها عالمياً فيما يخص مدى جودتها، وشموليتها، وتنوعها.

الصباح.png


  • التاريخ الهجري
  • 1442/04/29
  • التاريخ الميلادي
  • 14/12/2020