​​ ​​
 
"هيئة الاتصالات" تحصل على جائزة الملك عبدالعزيز للجودة في دورتها الخامسة

حصلت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على جائزة الملك عبدالعزيز للجودة  (KAQA) عن فئات الهيئات والمؤسسات الحكومية في المستوى الفضي في دورتها الخامسة، وذلك في أول مشاركة للهيئة في الجائزة التي تعد المعيار الوطني للتميز المؤسسي و الجودة الشاملة على مستوى كافة القطاعات العامة والخاصة في المملكة.

وأوضحت الهيئة أن تقدمها للحصول على الجائزة هذا العام، جاء تأكيدًا على تطبيقها لأفضل الممارسات العالمية واستيفاءها لكافة معايير الجائزة بما فيها القيادة الإدارية والتخطيط الاستراتيجي والموارد البشرية وإدارة العمليات والخدمات، بالرغم من الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة كورونا خلال هذا العام.

وكانت جائزة الملك عبدالعزيز للجودة قد أعلنت عن بدء مرحلة التقييم والتحكيم للمنشآت المنافسة للحصول على الجائزة في الفترة من 15 سبتمبر وحتى 17 أكتوبر 2020م، التي تضمنت العديد من الاختبارات الفنية والمتخصصة، وشملت الجائزة في دورتها الخامسة 15 فئة مخصصة للمنشآت الحكومية والخاصة وغير الربحية، حيث تتضمن المنشآت الحكومية، الوزارات والهيئات ومؤسسات التعليم العالي والقطاع الصحي الحكومي. ويمثل حصول الهيئة على الجائزة في مشاركتها الأولى شهادةً على تحقيقها لأعلى معايير الجائزة، واتساق نتائج تقييمها مع مبادئ الجودة والتميز المؤسسي.

ويأتي حصول هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات على الجائزة في إطار سعيها المستمر  لتبني منهجيات التميز المؤسسي والحصول على كافة الاعتمادات المحلية والدولية في مجال الجودة، حيث تعد الهيئة أول هيئة سعودية تحقق شهادة التميز المؤسسي (C2E) الصادرة عن المؤسسة الأوربية لإدارة الجودة (EFQM).


  • التاريخ الهجري
  • 6/5/1442
  • التاريخ الميلادي
  • 21/12/2020