​​ ​​
 
بهدف تحفيز الاستثمار في أسواق القطاع؛ "هيئة الاتصالات" تحثّ مقدمي الخدمات البريدية اللوجستية على الإدراج في السوق المالية


عقدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ورشة عمل افترا​ضية بالشراكة مع "تداول"؛ بهدف التعريف بمتطلبات الإدراج في الأسواق المالية السعودية وبيان المزايا التي تحصل عليها الشركات المدرجة في السوق المالية. 

وخلال الورشة جرى تقديم نبذة تعريفية حول السوق المالية السعودية، وعرض إحصاءات عن "تداول" كشفت عن مسيرة تطور عدد من الشركات المدرجة في السوق المالية، بالإضافة إلى مقارنة السوق المحلي مع أبرز الأسواق العالمية.

بالإضافة إلى استعراض فوائد إدراج الشركات في الاكتتاب العام، وأثر الإدراج في توفير السيولة اللازمة لعمليات توسع الشركات تسهيل عمليات عقد صفقات الاندماج والاستحواذ، وسهولة التوسع عالميا، وتعزيز الشفافية والكفاءة لدى الشركات المدرجة، بالإضافة إلى الأثر الإيجابي مساهمة لعملية الإدراج في السوق المالية على الجوانب التسويقية للشركات المدرجة، إلى جانب انعكاسها على استمرارية واستدامة الأعمال لدى تلك الشركات، إلى جانب التعريف بأبرز متطلبات الإدراج في السوقين الرئيسي والموازي، وبيان المسار الفني والإجرائي لطلبات الإدراج والاكتتاب العام.

كما جرى أثناء الورشة التعريف بمبادرة "تداول" لتحفيز القطاع الخاص على الإدراج والتي تضمنت حزمة من الحوافز والفرص التي تقدمها الشركة للمدرجين ضمن قوائمها المالية، قبل أن تختتم الورشة باستعراض جملة من الأسئلة والاستفسارات المقدمة من قبل مقدمي الخدمات البريدية اللوجستية.

تأتي الورشة في إطار عمل "هيئة الاتصالات" على تحفيز الاستثمار في قطاع الخدمات البريدية اللوجستية من خلال العديد من الآليات من بينها تعريف مقدمي الخدمة المرخصين لدى الهيئة بإجراءات ومتطلبات الإدراج في السوق السعودية، وتعريفهم بمزايا وفوائد الإدراج، بالإضافة إلى مناقشة التحديات التي تواجهها حيال موضوعات الإدراج، والعمل على معالجتها.

2021031001.png

  • التاريخ الهجري
  • 1442/07/26
  • التاريخ الميلادي
  • 10/03/2021