​​ ​​
 
هيئة الاتصالات تعقد ورشة عمل حول "أهمية الإدراج لشركات تقنية المعلومات في السوق المالية"


عقدت هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات، ورشة عمل حول "أهمية الإدراج لشركات تقنية المعلومات في السوق المالية" وذلك بمشاركة شركة تداول السعودية واتحاد الغرف التجارية السعودية، حيث تناولت الورشة سبل تمكين المنشآت العاملة في قطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة وتنمية وتطوير القطاع وتحقيق التنافسية العادلة وزيادة الشفافية فيه. 

وشهدت الورشة مشاركة نائب المحافظ لقطاع تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بهيئة الاتصالات وتقنية والمعلومات المهندس رائد إبراهيم الفايز، والمدير التنفيذي لتداول السعودية المهندس محمد بن سليمان الرميح، ورئيس اللجنة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات باتحاد الغرف التجارية السعودية المهندس محمد سياف آل خشيل.  

وفي افتتاح اللقاء، أوضح نائب المحافظ لتقنية المعلومات والتقنيات الناشئة المهندس رائد بن إبراهيم الفايز أن قطاع تقنية المعلومات يعد داعما أساسيا للعديد من القطاعات الأخرى ومسانداً في مسيرة التحول الرقمي في المملكة، كما برهنت جائحة كوفيد-19 على أن الحلول التقنية والمنصات الرقمية بقيادة شركات تقنية المعلومات والبنية التحتية المتطورة للمملكة كانت من الروافد الأساسية للتعافي من الجائحة.

وأضاف الفايز خلال الورشة أننا لانزال في بداية الطريق وطموحنا هو الارتقاء بقطاع تقنية المعلومات والشركات العاملة فيه بما يضمن التمكين والنمو والازدهار مع تعزيز وتعظيم الاستفادة من البحث والابتكار وتوطين التقنيات والمنصات والاعتماد على التقنيات الناشئة في المملكة لتحقيق أهداف رؤية 2030.

واستعرض المدير التنفيذي لتداول السعودية الأستاذ محمد بن سليمان الرميح أبرز محفزات الشركات التقنية للإدراج في السوق المالية، حيث سيؤدي إدراجها لرفع معدل الشفافية وتفعيل الحوكمة عن طريق الإفصاحات، والتواصل المستمر مع المساهمين مما يدعم استدامة أعمال الشركة ويزيد موثوقيتها، مضيفا أن الإدراج يدعم قرارات التوسع والتطوير، كما يمكّن الشركات من تعزيز هويتها التجارية ووصولها لشريحة كبيرة من المستثمرين لتسويق منتجاتها والتعريف بنشاطاتها. 

وبدوره أكد رئيس اللجنة الوطنية للاتصالات وتقنية المعلومات باتحاد الغرف التجارية السعودية المهندس محمد سياف آل خشيل على أن المملكة تشهد تحولا يتمثل في الأنتقال من استهلاك التقنية الى إنتاجها عبر تحفيز القطاع الخاص وتعزيز إسهاماته، مشيرا إلى أن القطاع التقني أصبح الم​مكن لكل القطاعات. 

وعرضت الورشة تجربة شركتين تقنيتين مدرجتين في السوق المالية "تداول"، ووضحت الاثار الإيجابية الناتجة عن ادراجهما من النواحي التنظيمية والتجارية والتسويقية، وتأتي الورشة ضمن اللقاءات التي تنظمها هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بالتعاون مع تداول، وتهدف لتعزيز دور الهيئة في تنظيم قطاع تقنية المعلومات وتنافسيته، وبيان أهمية الإدراج والفوائد التشغيلية للشركات، وقد انطلقت باكورتها في شهر مارس الماضي، كما ستنظم لقاءات أخرى في نفس الإطار. 

2021081801.png 


  • التاريخ الهجري
  • 10/01/1443
  • التاريخ الميلادي
  • 18/08/2021