تاريخ البيان    1441/01/25      الموافق   24/09/2019

Sustainable-Development.jpg

شاركت المملكة ممثلة بوفد من هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات يرأسه معالي محافظ الهيئة الدكتور عبدالعزيز بن سالم الرويس في اجتماع لجنة الأمم المتحدة للنطاق العريض المعنية بالتنمية المستدامة والتي بدأت أعمالها الأحد في نيويورك.

وركزت نقاشات اللجنة لهذا العام على موضوعين رئيسين الأول حول إمكانية مساهمة اللجنة في توصيل النصف الآخر من العالم بالنطاق العريض، حيث تم في العام 2018 توصيل 50% من سكان العالم بالإنترنت، والموضوع الآخر كيف يمكن للجنة أن تسهم في استخدام النطاق العريض بشكل هادف.

وأكد معالي محافظ هيئة الاتصالات في كلمته خلال أعمال اللجنة على أهمية استخدام أساليب مبتكرة لتمويل مشروعات النطاق العريض، واستخدام أفضل الممارسات التنظيمية التي من شأنها تحفيز المنافسة والاستثمار في قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات، مشيراً إلى الجهود التي اتخذتها المملكة لنشر النطاق العريض ابتداء من إطلاق صندوق الخدمة الشاملة وحتى شروعها في تنفيذ مشروعات نشر النطاق العريض التي هي جزء من برنامج التحول الوطني 2020.

وسلّط معالي الدكتور الرويس الضوء على القفزات النوعية التي حققها قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة خلال العامين الماضيين، بما فيها زيادة الطيف الترددي المخصص لخدمات الاتصالات وتقنية المعلومات بأكثر من 300%، إضافة إلى إطلاق أكثر من 2000 موقع تدعم تقنيات الجيل الخامس "5G"، ورفع متوسط سرعات الإنترنت المتنقل بما يجاوز 450% خلال العامين الماضيين.

وأضاف معالي الدكتور الرويس أن الاستخدام الهادف للنطاق العريض هو أحد الموضوعات المهمة التي ينبغي التركيز عليها خلال الفترة القادمة لاسيما في التحول الذي تشهده اقتصادات العالم وتوجهها نحو الاقتصاد الرقمي، مؤكداً في هذا الصدد على تجاوز نسبة انتشار الانترنت في المملكة 93% وهو ما يضعها ضمن أعلى 20 دولة في العالم استخداماً للإنترنت، مشيراً إلى أن المملكة اتخذت خطوات مهمة لاستخدام الإنترنت بشكل هادف ليعود بأثر اقتصادي واجتماعي إيجابي، وذلك من خلال تمكين المستخدمين بالمملكة بإنجاز الخدمات الحكومية بكل يسر وسهولة.

يذكر أن هذه الدورة تناقش بمشاركة العديد من الوزراء ورؤساء الشركات، التحديات أمام تبني عدد من التقنيات الحديثة ومن أهمها الجيل الخامس، إضافة إلى مناقشة المشاركة في البنية التحتية لشبكات الاتصالات من قبل المشغلين، واستحداث آليات للاستثمار في تطوير البنية التحتية، وحماية حقوق المستخدمين المتمثلة في الخصوصية وأمن المعلومات. وعلى هامش الاجتماع أيضاً؛ شارك وفد المملكة في جلسات اللجان الفرعية، بحث المؤتمرون خلالها عدة موضوعات حول الصحة الرقمية والذكاء الاصطناعي وغيرها من الموضوعات ذات العلاقة.



شارك على